Skip to content, sitemap or skip to search.

Free Software Foundation

Personal tools
Join now
 
You are here: Home Arabic سبب عدم توقيعي بيان الملكية العامة

سبب عدم توقيعي بيان الملكية العامة

by ريتشارد ستولمن Contributions Published on Feb 24, 2010 09:44 AM
Contributors: أسامة خالد
بقلم ريتشارد ستولمن

إن الأساس الذي يستند عليه بيان الملكية العامة (http://www.publicdomainmanifesto.org/node/8) صائب لمعارضته الاتساع الظالم لقوة قانون حقوق النشر، ولقد كنت آمل أن أتمكن من دعمه، لكنه قاصر جدًا فيما كان يجب أن يشمله.

بعض السقطات كانت في مستوى الافتراضات الضمنية، فالبيان يستخدم بشكل مستمر الألفاظ الدعائية التي تروج لها شركات حقوق النشر، مثل "حماية حقوق النشر". لقد اختيرت هذه الألفاظ ليتعاطف الناس مع شركات حقوق النشر ومطالبتها بالقوة.

يستخدم البيان وموقعوه لفظ "الملكية الفكرية" الذي يخلط مشكلة حقوق النشر بمشاكل أخرى عديدة لا ترتبط ببعضها. (راجع http://www.gnu.org/philosophy/not-ipr.html لمزيد من التوضيح عن هذه النقطة). ومن المفارقات أن استخدام البيان للفظ في المرة الأولى جاء في سياق الإشارة إلى أن هذا البيان يتناول قانون حقوق النشر فقط بدون القوانين الأخرى، ولهذا سبب: وهو أن القوانين الأخرى لا تتعلق بنسخ واستخدام الأعمال المنشورة. إذا كنا نهدف إلى تعليم العامة التفريق بين هذه القوانين، فإن علينا ألا نخلط بينها بشكل مضلل.

المبدأ الرئيسي 2 يكرر النظرة الخاطئة الشائعة التي تفترض أن حقوق النشر يجب أن تساوي بين مصلحة العامة و"حماية ومكافأة المؤلف". هذا الخطأ يتعارض مع النظرة الصائبة لقضية لحقوق النشر والتي تقتضي أن تُبنى (تلك الحقوق) على مصطلحة العامة. http://www.gnu.org/philosophy/misinterpreting-copyright.html يناقش هذه المشكلة ويطرح حلًا لها.

يشق علي ألا أدعم حملة ذات أهداف سامية لمجرد أنها استخدمت كلمات غير واضحة؛ لكن البيان أيضًا قاصر جدًا على أهدافه الأساسية (والتي لا أعرضها) لأن كل واحد من هذه المطالب سوف يقودنا خطوة إلى الأمام، حتى لو منعتني صياغة بعضها من توقيعها.

بيد أن المشكلة هي أن البيان لم ينجح في المطالبة بالأهم. لا يمكنني أن أقول أن "هذا البيان هو ما أناضل من أجله"، ولا "أنا أدعم ما في هذا البيان."، إلا لو أتيحت لي فرصة أن أتبع بقول "لكنه لم ينجح في ذكر المطالب الأهم".

المبدأ الأساسي 5 يعارض العقود التي تقيّد استخدام نسخٍ من أعمال الملكية العامة، لكننا بحاجة إلى معارضة هذه العقود حتى في الأعمال التي لا تزال محفوظة الحقوق (بهذه الاتفاقيات تدعي أمازون أنك لا تملك الكتب الإلكترونية التي اشتريتها). في نفس السياق، يعارض المبدأ الأساسي 5 DRM (إدارة القيود الرقمية) في أعمال الملكية العامة وحدها. في الحقيقة، إن البيان يبيح أكثر DRM الموجودة واقياً بتغاضيه عن نقدها.

تركت السقطة الأكبر للأخير، فالنصيحة الأساسية 9 تطالب بالسماح "بالنسخ الشخصي" للأعمال محفوظة الحقوق، وبما أنها تتغاضى عن حرية مشاركة النسخ المنشورة مع الآخرين، فلقد فشلت في تناول أكثر جوانب حقوق النشر شرًا: الحرب الضارمة على التشارك التي تشنها شركات صناعة الترفيه.

إن مطالب وتوصيات بيان الملكية العامة تعد خطوة إلى الأمام، فقد تعود علينا بالنفع إذا شكّكت الذين صدقوا دعاوى الشركات إلى التشكيك بتلك الدعاوى، لكننا إن جعلنا البيان هدفًا لنا، فسوف يبعدنا عما ينبغي علينا المناضلة من أجله.

يحاول بيان الملكية العامة الدفاع عن حريتنا داخل حديقة الملكية العامة المُسوّرة، لكنه يتجاهل الحرية خارجها، وهذا ليس كافيًا.

إنني أطلب بكل ود كاتبي بيان الملكية العامة والجميع أن ينضموا إلي في المطالبة بحرية المشاركة غير التجارية لكل الأعمال المنشورة. أيضًا أرجو أن تنضموا إلى حملة دمّرها تصميمها وأن تساعدونا في مناضلة DRM أينما وُجدت.

Document Actions

The FSF is a charity with a worldwide mission to advance software freedom — learn about our history and work.

fsf.org is powered by:

 

Send your feedback on our translations and new translations of pages to campaigns@fsf.org.