Skip to content, sitemap or skip to search.

الأدوات الشخصية
Join now
أنت هنا: الصفحة الرّئيسية Arabic سبب رفضي مرفق بريدك الإلكتروني

سبب رفضي مرفق بريدك الإلكتروني

عن osamak Published on 2010-03-31 09:41
سبب رفضي مرفق بريدك الإلكتروني: الحرية ومصلحة الوب!

مدينة بوستون في ولاية ماساتشوستس في الولايات المتحدة. -- الأربعاء 31 مارس 2010 -- أطلقت اليوم مؤسسة البرمجيات الحرة (FSF) حملة تدعو جميع مستخدمي الإنترنت لرفض مرفقات البردي الإلكرتوني المُرسلة بأنساق سرية ومملوكة: لأجل الحرية ولمصلحة الوب!

تعد الحملة دعمًا ليوم حرية المستندات ونسق المستند المفتوح (OpenDocument). يسمح المستند المفتوح (وهو ميعار ISO) للجميع بإنشاء برمجيات تدعمه، بدون خشية براءات الاختراع أو مشاكل الترخيص. إن المستندات والجداول الحسابية والعروض التقديمية التي تُرسل بنسقي مايكروسوفت وورد أو أكسل الأصليين، والمستندات المنشئة بأبل آيورك (Apple iWorks) محتكرة وتتعارض مع الحرية ومع وب يمكن للجميع الوصول إليه.

"إذا عزمنا على نيل الحرية ونفاذ جميع مستخدمي التقنية والوب، فتتحم علينا المطالبة بنهاية لأنساق المستندات المحتكرة. إن أفضل طريقة للبدء في ذلك هي عن طريق تحمل المسؤولية ورفض استخدامها. المستند المفتوح متاح الآن، وكذا البرمجيات الحرة -مثل المكتب المفتوح.أورغ (OpenOffice.org)- التي تسمح للجميع بإنشاء ملفات المستند المفتوح بالمجان. إذا تمكنا من إقناع الثلاث مئة مليون مستخدم الذين نزلوا المكتب المفتوح.أورغ بضرورة رفض الأنساق المحتكرة، فإمكننا أن نحرز نصرًا سريعًا. لنفعل ذلك من أجل الحرية، ولصالح الوب" قاله بيتر براون، المدير التنفيذي لمؤسسة البرمجيات الحرة.

تبين الحملة الوسائل التي يمكن عبرها رفض الرسائل التي تحتوي مرفقات بأنساق سرية أو محتكرة بلطف، وتوضيح المشكلة للمرسل. يمكن للمستخدمين أن يرفضوا ذلك بشكل فردي، ويمكن لمديري البريد الإلكتروني أن يضبطوا أنظمتهم لتفرض الرسائل تلقائيًا.

هذا وأضاف مدير حملات المؤسسة مات لي أن "حفظ المستندات بطريقة يمكن قراءتها لسنين قادمة قضية حساسة جدًا بالنسبة للحكومات وقطاعات الأعمال والنشاطين. لم تكن هذه مشكلة للمستندات المطبوعة، لكن أنساق الملفات الرقمية المحتكرة سرية بطبيعتها وتُبدّل كل بضع سنوات، مما يجعل النفاذ للمستندات المطلوبة في المستقبل في خطر. يجب أن نضمن المستندات المُخزّنة على حواسيبنا وأن تلك المتوفرة على الوب متاحة للجميع بغض النظر على الحاسوب الذي يستخدمونه".

توفر المؤسسة رسومات يمكن للداعمين استخدامها في نشر الحملة في http://www.fsf.org/news/campaigns/opendocument/spread

عن مؤسسة البرمجيات الحرة

أُسست مؤسسة البرمجيات الحرة عام 1985 للدعوة إلى حق مستخدمي الحاسوب في استخدام ودراسة ونشر وتعديل وإعادة توزيع برامج الحاسوب. تدعو مؤسسة البرمجيات الحرة إلى تطوير البرامج الحرة -- وخصوصًا نظام التشغيل غنو وتنويعات غنو/لينكس -- والتوثيق الحر للبرمجيات الحرة. تساهم مؤسسة البرمجيات الحرة أيضًا في زيادة الوعي بالقضايا الأخلاقية المتعلقة باستخدام البرمجيات، ويُعد موقعاها fsf.org و gnu.org مصدرين هامين عن غنو/لينكس. يمكن أن تُمنح التبرعات لمؤسسة البرمجيات الحرة عبر http://donate.fsf.org. يقع مقر المؤسسة الرئيسي في مدينة بوستون في ولاية ماساتشوستس في الولايات المتحدة.

مراسلة الصحافة

أسامة خالد
متدرب
مؤسسة البرمجيات الحرة
campaigns@fsf.org

وثيقة الأفعال

The FSF is a charity with a worldwide mission to advance software freedom — learn about our history and work.

fsf.org is powered by:

 

Send your feedback on our translations and new translations of pages to campaigns@fsf.org.